• 17
  • 1637
  • 42746
  • 115493
  • عدد الزوار لهذا الیوم :
  • عدد الزوار لهذا الشهر :
  • عدد الزوار لهذه السنة :
  • مجموع الزوار :
الأخبار

الهداية الكاملة تتحقق عن طريق العمل و نشر الدين

آية الله سيدان: إذا سار شخص في طريق معرفة العقائد و الأخلاق و السلوك الصحيح، و عمل بما تعلّم و قام بنشره و أبلغه للآخرين فإن الهداية الكاملة تكون قد تحققت. 
بحسب تقرير الموقع الإعلامي لآية الله سيدان فقد تحدث سماحته في حشد من طلاب جامعة المصطفى (صلی الله علیه وآله) في مشهد فقال: أهم جوهرة يمكن للإنسان الحصول عليها طوال حياته هي جوهرة الفهم الكامل، المعرفة الفكرية الصحيخة، والأخلاقية والعملية و السلوكية؛ وبعبارة أخرى الدين و الهداية. 
وأشار إلى رواية من تعلّم للّه و عمل للّه و علّم للّه دعی فی ملکوت السماوات عظیما» مضيفاً: إنّ التخصص في تخصصات مختلفة و في العلوم النافعة مثل الطب و الزراعة هو أمر قيّم، لكن لا يوجد هدف أسمى من هدف الهداية والمعرفة الصحيحة للدين و الإلتزام به و بنشره.
و أوضح أستاذ السطوح العالية في حوزة خراسان الرضوية أن هدف الرسل و أولياء الله هداية الناس إلى الصراط المستقيم فقال: سورة أم الكتاب أهم جوهرة نفيسة موجودة في خزائن العرش حيث أوجز القرآن كله فيها و الشيء الوحيد الذي يُطلب من الله في تلك السورة هو الهداية. 
وأشار آية الله سيدان إلى قسم من زيارة الأربعين «بَذَلَ مُهجَتَهُ فِیکَ لِیَسْتَنْقِذَ عِبادَکَ مِنَ الجَهالَهِ وَ حِیرَهِ الضَّلالَه»، مضيفاً: الهدف من ثورة أبي عبدالله الحسين(عليه السلام) إنقاذ الناس من الضلال و هدايتهم إلى الله. 
وفي وصف الهداية الكاملة قال: إذا سار شخص في طريق معرفة العقائد و الأخلاق و السلوك الصحيح، و عمل بما تعلّم و قام بنشره و أبلغه للآخرين فإن الهداية الكاملة تكون قد تحققت.
 و أضاف أستاذ الحوزة العلمية المعروف: ينبغي على طلاب الحوزات العلمية أن يشكروا الله لأن لديهم أفضل و أهم عمل في هذا العالم، و إذا كان هذا التفكير و التصوّر موجود في ذهن الطّلاب و رأوا أن هدفهم سامي فإنهم سيدرسون لعشق و نشاط و دافع أكبر و سيتحملون المشقات و المصاعب و المتاعب و اللوم. 
 و أشار آية الله سيدان إلى حلول شهر محرم و إيفاد الطلاب إلى مختلف المناطق للتبليغ فقال: إذا عملتم و بذلتم خهودكم و عرّفتم الناس بشکل صحیح بمصادر الهداية التي هي القرآن و العترة فإن هدف التبليغ قد تحقق. 
وصرّح قائلاً: جميع المقدمات و الدروس التي نقرأها هي لتسهيل فهمنا للقرآن و العترة و لنتمكن من حماية مدرسة أهل البيت (عليهم السلام).
و في النهاية أشار سماحته إلى رواية «بني الإسلام علی خمس؛ علی الصّلاة و الزّکاة و الصّوم و الحجّ و الولایة، و لم یناد بشی‏ء کما نودی بالولایة» و قال: الولاية فقط غير قابلة للسقوط و التبديل و النيابة و ينبغي على الشخص نفسه أن يلتزم بها طوال حياته. 
الکلمات المفتاحیة : آية الله سيدان/ الهداية /