• 17
  • 1637
  • 42746
  • 115493
  • عدد الزوار لهذا الیوم :
  • عدد الزوار لهذا الشهر :
  • عدد الزوار لهذه السنة :
  • مجموع الزوار :
الأخبار

إقامة العزاء هي أداة لحفظ الاسلام

آیة الله سیدان : إن عاشوراء هی تیار یحمي مدرسة الوحي و‌یحفظها من الانحراف و‌ الحفاظ علی عاشوراء یعنی الحفاظ علی السعادة الانسان.
بحسب الموقع الاعلامي لآیة الله سیدان قال سماحته فی مراسم العزاء لأبي عبد الله الحسین (علیه السلام) ظهر عاشوراء ؛ إن حب العترة الطاهرة و‌اعظام شعائر الاسلام و التی تتمثل فی اقامة خیم العزاء الحسیني من القضایا المهمة لدی الشیعة و عزاء الحسین اداة  لحفظ الاسلام علی مدی العصور.
أضاف سماحته إن الأئمة ( علیهم السلام) صرحوا مؤکدین لنا؛ عندما اجتمعتم فاذکروا أحادیثنا و فضائلنا لأنه سبب رضائنا و فرحنا .
بیّن آیة الله سیدان إن الحفاظ علی عاشوراء هو الحفاظ علی سعادة الانسان و أضاف قائلا : إن عاشوراء تیار یحمي مدرسة الوحی و یحفظها من الانحراف .‍

أضاف أستاذ السطوح العالیة في حوزة خراسان العلمیة ؛ نظرا الی آیات القران أن للکائنات ادراکا یربطون به مع الله و یسبحونه . و للشکل الثانی من مخلوقات الله أوضح سماحته ؛ قسم من الکائنات و هو الملائکة مأمورون و مکلفون و لکن بما أن الجهة المعنویة فی خلقهم عالیة لا یرتکبون شیئا فی مخالفة ما أمروا به؛ ماعدا بعض الاستثنائات و مجال المعصیة لهم ضعیف جدا و الی حد الصفر. و هذا لا یعتبر فخرا لهم.

أفاد آیة الله سیدان قائلا هناک قسم ثالث من المخلوقات و هو الانسان و الذی له العقل و الادراک‌؛ مکلفون بأمر الله و‌نهیه و لهم قوة الاختیار و الانتخاب و اجتماع هذه الصفات فی الانسان میزه من باقی المخلوقات.
قال أستاذ السطوح العالیة فی حوزة خراسان إن للانسان فی بعض الأمور جبر منها موعد ولادته و موته ؛ وجهه و‌ قوامه و رزقه و بعض أمور أخری . رغم ذلک له قوة الاختیار فی القیام بأفعال وأعمال صالحة و حسنة أو‌ أعمال قبیحة و سیئة .
و أشار سماحته إلی آیة « إنا هدیناه السبیل إما شاکرا و‌إما کفورا » و‌ قال أبرز الدلائل و أهمها فی کون الانسان مختارا هو ضمیره.
و أضاف آیة الله سیدان قد تتوفر للانسان ظروف الظلم و هو‌ یظلم الآخرین أو ‌لا یظلم و قد لا تتوفر تلک الظروف و هو‌ یختیار احد الطریقین و‌هذا یدل علی أن الانسان‌ مختار سواء کانت الظروف متوفرة أم غیر متوفرة .
و‌فی ختام‌ کلامه و ردا علی هذا السؤال ( لماذا خلق الله نوعا من الکائنات یظلم جهلتها و معتدیها أولیاء الله ؟‌)‌ قال سماحته : لهذا النوع من الخلق تکامل فاعلي و‌ لو‌ لم‌ یکن للانسان اختیار فما اختلف مع الملائکة .
الکلمات المفتاحیة : آیة الله سیدان / اقامة العزاء /