• 17
  • 1637
  • 42746
  • 115493
  • عدد الزوار لهذا الیوم :
  • عدد الزوار لهذا الشهر :
  • عدد الزوار لهذه السنة :
  • مجموع الزوار :
الأخبار

عفو الله بشكل كريم

سماحة آية الله سيد جعفر سيدان: الله كريم العفو  وعفوه بشكل كريم أيضاً.
بحسب تقرير الموقع الإعلامي لسماحة آية الله سيدان فقد أشار في البداية إلى رواية من الجزء 80 كتاب بحار الأنوار، الصفحه 304 عن قول الرسول الأكرم(صلی الله علیه و آله) لعلي (عليه السلام): سبع من كنّ فيه فقد استكمل حقيقة الإيمان، وأبواب الجنّة مفتحة له: من أسبغ وضوءه، وأحسن صلاته، وأدّى زكاة ماله، وكفّ غضبه، وسجن لسانه، واستغفر لذنبه، وأدّى النصيحة لأهل بيت نبيّه.
وأضاف: هذه الخصال السبعة عبارة عن؛ الأول: إسباغ الوضوء. فإذا كان الماء متوفراً و كافياً فصب الماء بشكل كافي وتوضأ وأنت فرح ومنتبه؛ ينبغي أن لا يسرف الإنسان وعليه أن ينتبه في هذا المجال. إذا قام الجميع بمراعاة ذلك ولم يسرفوا في استهلاك الماء فهو لصالح المجتمع. لدينا في الروايات أن إسباغ الوضوء كفارة للذنوب.
و أضاف سماحته: الثاني هو أن يحسن صلاته، وهو منتبهاً، أن يصلي بسكينة و لا يصلي بسرعة. لا يرسل عقله هنا و هناك وأن ينتبه أنه واقف بين يدي ربه. لدينا في الروايات أنه عندمت يصلي الإنسن يقول الله تعالى عبدي يحدثني وأنا أستمع لك.
وأكد: الثالث أن يؤدي حقوق ماله، أن يسعى قدر الإمكان دفع حقوقه المالية مثل الخمس و الزكاة.
الرابع أن يكف غضبه ويكون حليماً، فإذا كان غاضباً لا يحبه الله فليملك نفسه من أهواء النفس وأن ينتبه لتعامل مع زوجته و أبنائه.
و تابع سماحة آية الله سيدان: الخامس أن يحفظ لسانه و يسجنه، يقول الرسول(ص) ليس هناك شيء أحرى من النساء تسجنه. فإذا انتبه الإنسان لعينه و أذنه فهذا جيد، لكن إذا حبس لسانه فهو أكثر أهمية.
وقال مردفاً: كل حاسة من الحواس دائرتها محدودة لكن اللسان لا حدود له، فهو يتحدث عن الحاضر و المستقبل والماضي، لذلك حري بالإنسان أن يحبس لسانه. 
السادس أن يكون مستغفراً و يستغفر عن ذنوبه، فكم هو جيد أن ينتبه الإنسان لمعاصيه.
وأضاف قائلاً: السابع أن يحبيؤدي النصيحة لأهل بيت نبيه ويحاول مراعاة ذلك بطرق مختلفة للمحافظة على عظمة أهل بيت النبوة. ليكون ناصحاً لهم باستخدام موارده المالية، و قوته و قدرته، أن يقوم بنشر معالم دينهم و كلامهم بماله و روحه. 

وأكد سماحته: لا أحد غفور ومتسامح مثل الله و هو كريم العفو. فالله يعفو بشكل كريم، و بمجرد أن يستغفر الانسان بجد يعفو عنه و يسامحه. 
الکلمات المفتاحیة : العفو/ آية الله سيدان /